توقع وزير الصحة الألماني ينس شبان، اليوم الاثنين، أن تتقدم شركتا «بيونتيك» و«فايزر» بطلب إلى الاتحاد الأوروبي لاعتماد لقاحهما ضد فيروس كورونا المستجد.
وأوضح الوزير، المنتمي إلى حزب المستشارة أنجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي، أن «التصريح الذي ستصدره إدارة الغذاء والدواء الأميركية سيكون في البداية تصريحا داخل الولايات المتحدة»، مضيفا أنه «يمكن أن يؤدي هذا إلى فارق زمني بين التصريح الأميركي والأوروبي».
في الوقت نفسه، قال شبان إنه كوزير ألماني لا يرغب في أن يتوفر مصل لشركة ألمانية «في دول أخرى أولا». 
وأشاد شبان بالتقدم الذي أحرزته شركتا «بيونتيك» و«فايزر» في تطوير اللقاح ووصفه بأنه «مشجع للغاية».
كانت «بيونتيك» الألمانية و«فايزر» الأميركية أعلنتا، في وقت سابق، اليوم الاثنين، أن بيانات الدراسات أظهرت أن اللقاح الذي يجري تطويره، يوفر أكثر من 90 بالمئة من الحماية ضد مرض كوفيد-19، الناجم عن العدوى بفيروس كورونا. ومن المرجح أن تتقدم الشركتان اعتبارا من الأسبوع المقبل بطلب للحصول على ترخيص للدواء من إدارة الغذاء والدواء الأميركية.
وأضاف شبان أن النتائج أوضحت أن «هذا المصل سيصنع فارقا»، وأعرب عن سروره لأن شركة ألمانية كانت من بين أوائل الشركات التي تحقق مثل هذه النجاحات، لكنه طالب في الوقت نفسه بانتظار إجراء المزيد من التجارب «فهذا لا يعني أن الموافقة ستتم غدا».