هدى جاسم، وكالات (بغداد)

أكد جهاز مكافحة الإرهاب في العراق وضع خطة استخبارية دقيقة لتعقب بقايا تنظيم «داعش» الإرهابي، فيما أشار إلى تأمين محافظات صلاح الدين وكركوك والموصل وجزء من ديالى من فلول التنظيم مع نهاية العام الحالي.
وقال الناطق الرسمي باسم الجهاز صباح النعمان: إن «جهاز مكافحة الإرهاب، ومنذ بداية هذه السنة، وضع خطة استخبارية دقيقة جدا، مبنية على تحليل بيئة الواقع الأمني في جميع مناطق العراق، خاصة في المحافظات التي كانت في فترة من الفترات تحت سيطرة عصابات داعش الإرهابية». وأضاف أن «الخطة الاستخبارية استندت بالدرجة الأساس على تعقب حركة فلول داعش الإرهابي، وعلى المعلومات التي حصلنا عليها من عمليات التحرير وقاعدة البيانات، لدى جهاز مكافحة الإرهاب، فضلاً عن تعاون المواطنين بإدلائهم بالمعلومات، وكذلك من الإرهابيين الذين تم القبض عليهم في فترة سابقة». وأشار إلى اعتماد الجهاز على هذه المعلومات في بناء قاعدة استخبارية، لملاحقة فلول «داعش»، في المناطق التي تتواجد فيها، خاصة المناطق الوعرة والبعيدة. ولفت إلى أن «العمليات الأمنية خلال العام الجاري، امتازت باعتقال إعداد كبيرة من الإرهابيين من المستويات القيادية من داعش، فضلاً عن تدمير وحرمان العصابات الإرهابية من المضافات الطبيعية، التي أقاموها في المناطق الجبلية، خاصة السلاسل الجبلية في حمرين، وفي منطقة وادي زيتون، وفي مناطق شمال ديالى وجنوب كركوك، وجنوب الموصل». وأوضح أن الإسناد الجوي وتبادل المعلومات الاستخبارية مع التحالف الدولي، كان في أعلى مستوياته.
إلى ذلك، أعلنت قوات الأمن العراقية أمس، انطلاق عملية عسكرية مشتركة لتطهير جبال «مكحول» شمال محافظة صلاح الدين.
وذكرت مصادر عسكرية أن «عملية أمنية مشتركة انطلقت صباح الأحد، لتفتيش وتطهير جبال مكحول شمال محافظة صلاح الدين».
وأضافت أنه «تشارك بالعملية قيادة عمليات صلاح الدين والقطعات الملحقة بها ومفارز المعاونيات والمديريات الساندة في الهيئة، وقطعات من الجيش العراقي والشرطة الاتحادية، والرد السريع، وبغطاء جوي من طيران الجيش». وأوضحت المصادر أن «العملية الواسعة تهدف لتعزيز الأمن والاستقرار وتدمير أوكار الإرهاب، والقبض على المطلوبين وتسليمهم للعدالة».
إلى ذلك، أعلنت وكالة الاستخبارات العراقية أمس، القبض على ثلاثة إرهابيين اشتركوا بتنفيذ 13 عملية إرهابية في كركوك. وقالت وكالة الاستخبارات في بيان صحفي: إن ذلك جاء بعد ورود معلومات استخباراتية عن وجود شبكة إرهابية داخل محافظة كركوك. وأوضحت «أنه بعد تكثيف الجهد الاستخباري ومقاطعة المعلومات تم إلقاء القبض على ثلاثة إرهابيين من أفراد تلك الشبكة بعد دهم أحد أوكارهم ضمن محافظة كركوك، فضلاً عن تأشر مطلوبيتهم وفق أحكام الإرهاب لانتمائهم لعصابات داعش». وأشارت إلى «أنه من خلال التحقيقات الأولية معهم اعترفوا بتنفيذهم 13 عملية إرهابية، من زرع عبوات ناسفة ولاصقة استهدفت القوات الأمنية والمواطنين في عامي 2019 و2020، مضيفةً أنه «تم إيداعهم التوقيف لاستكمال التحقيقات واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم». 
ومازالت مناطق عديدة من العراق تشهد نشاطاً لعناصر تنظيم «داعش» الذين ينفذون عمليات اختطاف وقتل وتفجيرات على الرغم من إعلان الحكومة العراقية القضاء على التنظيم عسكرياً قبل أكثر من عامين.

بغداد تتعهد بتذليل العقبات أمام المستثمرين السعوديين
تعهد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أمس، بتذليل العقبات أمام الشركات السعودية الراغبة في الاستثمار في بلاده. ونقل بيان حكومي عن الكاظمي قوله أثناء استقباله لأعضاء المجلس التنسيقي العراقي السعودي إن الفرص الاستثمارية متاحة أمام الشركات السعودية وأن حكومته تعمل على تذليل كل العقبات أمامها. وأكد الكاظمي وفقاً للبيان أهمية تفعيل المشاريع المشتركة بين البلدين ضمن إطار الجامعة العربية فضلاً عن تطوير العمل في السوق النفطية. وأشاد الكاظمي باجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين والتي من شأنها تطوير العلاقات بين بغداد والرياض في مختلف المجالات.
وشهدت بغداد أمس، انطلاق أعمال اللجنة العراقية السعودية العليا في إطار سعي البلدين لتعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارات بينهما. وكان الوفد السعودي قد وصل بغداد صباح أمس، وهو يضم مسؤولين من وزارات الطاقة والكهرباء والنفط والصناعة والبيئة وممثلي عدد من الشركات السعودية.