عواصم (الاتحاد)

سارع عدد من قادة دول العالم إلى تهنئة جو بايدن وكامالا هاريس، بعد إعلان فوزهما في انتخابات الرئاسة الأميركية، أمس، معربين عن تطلعهم إلى التعاون سوياً لمواجهة التحديات العالمية.  
وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في تغريدة على «تويتر»: «أتطلع للتعاون مستقبلاً مع الرئيس بايدن، وصداقتنا عبر الأطلسي لا غنى عنها، إذا كنا نريد التصدي للتحديات الجسام في عصرنا». وشددت ميركل، وهي أول زعيمة في ألمانيا، على حقيقة أن هاريس ستكون أول نائبة رئيس منتخبة في الولايات المتحدة.
وأكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على «تويتر»: «اختار الأميركيون رئيسهم.. تهانينا إلى جو بايدن ونائبته كاملا هاريس!»، مضيفاً: «أمامنا عمل كثير للتغلب على تحديات اليوم، فلنعمل معاً!».
ومن جانبه، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون: «الولايات المتحدة حليفتنا الأبرز، وأنا متحمس للتعاون بشكل وثيق بشأن أولوياتنا المشتركة، من التغير المناخي إلى التجارة والدفاع».
وأعرب رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث، عن تمنياته لبايدن وهاريس حظاً طيباً، وكل التوفيق، قائلاً: «نتطلع إلى التعاون معكما لمواجهة التحديات التي أمامنا».
وكتب الرئيس الأيرلندي مايكل دي هيجينز على تويتر: «نتطلع إلى العمل مع رئاسة بايدن-هاريس للحفاظ على العلاقات الأيرلندية الأميركية وتعزيزها، وأكثر من ذلك بكثير».
كما هنّأ رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، بايدن على فوزه، وشددا على رغبة الاتحاد الأوروبي في إعادة بناء «شراكة قوية» مع الولايات المتحدة.
وكتب ميشال في تغريدة: «الاتحاد الأوروبي مستعدّ للالتزام بشراكة قوية عابرة للأطلسي، وكوفيد-19 والتعددية والمناخ والتجارة الدولية هي تحديات يجب مواجهتها معاً». ومن جهتها قالت فون دير لاين في تصريح: «الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة هما صديقان وحليفان، والمفوضية مستعدة لتكثيف تعاونها مع الإدارة الأميركية الجديدة والكونجرس الجديد».
ومن جانبه، أشاد الأمين العام لحلف دول شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، بجو بايدن، «كونه مؤيداً قوياً للحلف»، وعبّر عن «حماسته للعمل» معه. وكتب في تغريدة: «أعرف جو بايدن، إنه مؤيد قوي لحلفنا، وأنا متحمس للعمل بشكل وثيق معه، وحلف أطلسي قوي هو أمر جيّد بالنسبة لأميركا الشمالية وكذلك لأوروبا». 
وفي هذه الأثناء، أعرب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو عن تلهفه للعمل مع الرئيس المنتخب بايدن ونائبة الرئيس هاريس، وإدارتهما والكونجرس الأميركي، قائلاً: «أنا متلهف للعمل معاً حتى نتمكن من النهوض بالتحديات العالمية الكبرى».
عربياً، بعث أمير دولة الكويت، الشيخ نواف الأحمد ببرقية تهنئة إلى جو بايدن، عبّر فيها عن خالص تهانيه بالثقة التي أولاه إياها الشعب الأميركي، حسبما أفادت وكالة الأنباء الكويتية «كونا».
كما بعث سلطان عمان هيثم بن طارق، ببرقية تهنئة إلى بايدن عبر فيها «عن خالص تهانيه لفخامته لحصوله على ثقة الشعب الأميركي، وانتخابه رئيساً للفترة الرئاسية القادمة».
وهنأ الرئيس عبدالفتاح السيسي بايدن بفوزه بالرئاسة الأميركية. وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي في بيان: «أكد الرئيس في هذه المناسبة على التطلع للتعاون والعمل المشترك من أجل تعزيز العلاقات الثنائية الإستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة، بما فيه صالح البلدين والشعبين الصديقين». 
كما هنأ عاهل الأردن الملك عبدالله الثاني بايدن بفوزه بانتخابات الرئاسة الأميركية.ومن جانبه، عبّر الرئيس اللبناني ميشال عون عن أمله في عودة «التوازن في العلاقات اللبنانية الأميركية»، بحسب بيان للرئاسة على «تويتر».