هدى جاسم (بغداد)

حذر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أمس، من أن الدولة لن تتساهل مع أي منتسب أمني يتجاوز أوامر عدم استخدام الرصاص ضد المتظاهرين. وقال الكاظمي في تغريدة له على حسابه بتويتر، على خلفية مقتل المتظاهر عمر فاضل برصاص القوات الأمنية في محافظة البصرة أمس الأول: إن «الأجهزة الأمنية جادة في عدم السماح لبعض المسيئين بتشويه صورتها»، وأضاف: «اعتقلنا المتهم بقتل عمر فاضل وسينال الجزاء العادل، ونثق بشعبنا ونثق بقواتنا الأمنية وجيشنا وسنتجاوز معاً التحديات».
وأعلنت وزارة الداخلية أمس، إلقاء القبض على قاتل أحد المتظاهرين في البصرة. وقالت الداخلية في بيان: إن «القوات الأمنية وفي إطار جهودها لكشف ملابسات حادث مقتل أحد المتظاهرين في محافظة البصرة، خلال تظاهرات ساحة البحرية، تمكنت من إلقاء القبض على القاتل». وأشارت إلى أن «القاتل اعترف بجريمته بعد إجراء التحقيقات معه تمهيداً لإحالته إلى القضاء لينال الجزاء العادل».
وكانت الشرطة العراقية قالت أمس الأول: إن متظاهراً لقي حتفه على خلفية مظاهرة شعبية انطلقت في وسط محافظة البصرة، للمطالبة بتحسين الظروف المعيشية ومحاربة الفساد.