قال رئيس البعثة التي أرسلتها منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لمراقبة انتخابات الرئاسة الأميركية إنه يتعين على مستشاري دونالد ترامب أن يوضحوا له أنه خسر عندما تتأكد تلك النتيجة المرجحة.
وقال السياسي الألماني ميشائيل لينك رئيس بعثة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لمجموعة فونكه الصحفية، إن مزاعم ترامب عن تزوير وتلاعب في عملية فرز الأصوات لا أساس لها من الصحة وإنها تهدد بتقويض الثقة في النظام الديمقراطي الأميركي.
وقال مركز إديسون للأبحاث وعدة شبكات تلفزيونية كبرى، إن المرشح الديمقراطي جو بايدن فاز بانتخابات الرئاسة الأميركية اليوم السبت.
وأطلق ترامب وكرر مزاعم لا أساس لها بوجود تزوير في الانتخابات في حين تواصل حملته الانتخابية إقامة الدعاوى القضائية التي يقول خبراء، إن من غير المرجح أن تغير نتيجة الانتخابات.
وقال لينك في تصريحاته "تقع على عاتق الرئيس الأميركي مسؤولية كبيرة في مجال الحفاظ على الهدوء في الولايات المتحدة". وأضاف "لست متأكداً من أن هذا الأمر واضح له".
ومضى لينك قائلاً "يمكنني فقط أن آمل في أن يكون لدى ترامب مستشارون سليمو النية يبلغونه بأنه خسر. جميع الدلائل تشير إلى أن هذه هي النتيجة التي سنراها قريبا".
ويقود لينك بعثة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، والتي أرسلت على مدى عقود بعثات لمراقبة نزاهة الانتخابات حول العالم. والولايات المتحدة عضو مؤسس في المنظمة.