ذكرت وزارة الصحة الإيطالية أنها سجلت، اليوم الجمعة، 37809 إصابات جديدة بفيروس كورونا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.
وهذه أكبر حصيلة إصابات يومية على الإطلاق ترصد في إيطاليا منذ ظهور المرض بها في فبراير 2019.
كانت الوزارة رصدت 34505 إصابات في اليوم السابق، وكان أيضاً رقماً قياسياً في الإصابات اليومية.
وأفادت الوزارة أيضاً بتسجيل 446 وفاة مقابل 445 في اليوم السابق.
وإجمالاً، بلغ مجموع الوفيات جراء مرض كوفيد-19 الناجم عن الإصابة بالفيروس في إيطاليا إلى 40638 وفاة. كما وصل إجمالي الإصابات إلى 862681 حالة.
تأتي هذه الزيادة الكبيرة في الإصابات رغم إعادة فرض الإغلاق مجدداً على أجزاء واسعة من إيطاليا، اليوم الجمعة، بينما تواصل الموجة الثانية من الوباء تفشيها في أوروبا. 
وعادت مناطق إيطالية عديدة مجدداً للتحذير من امتلاء وحدات العناية المشددة لديها بشكل سريع.
وأغلقت الأعمال التجارية غير الأساسية، اعتباراً من منتصف ليل الخميس، في خمس مناطق في الشمال إضافة إلى كالابريا. وصنفت تلك المناطق على أنها "مناطق حمراء"، في تدابير تطال 16 مليون شخص.
وأما في مدينة بيرغامو، التي كانت بؤرة لأزمة كوفيد-19 في إيطاليا خلال الموجة الأولى من تفشي المرض في الربيع، فتظاهر مئات الأشخاص بينهم أصحاب مطاعم ومتاجر ومن أنصار اليمين المتشدد ضد التدابير.