أحمد عاطف (الاتحاد) 

انطلقت أمس، فعاليات التدريب البرمائي المصري البريطاني المشترك «تي - 1» والذي يستمر حتى 11 من نوفمبر الجاري بنطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط بمصر.
وذكرت القوات المسلحة المصرية في بيان أن التدريب يأتي في إطار خطة القيادة العامة للقوات المسلحة للتدريبات المشتركة مع القوات المسلحة للدول الصديقة والشقيقة وتبادل الخبرات مع البحريات العالمية.
وأوضح البيان أن التدريب يشارك به من الجانب المصري حاملة المروحيات المصرية «أنور السادات» من طراز «ميسترال» ومجموعتها القتالية المصاحبة وعناصر من القوات الخاصة البحرية، وعدد من الطائرات متعددة المهام كما يشارك من الجانب البريطاني سفينة الإبرار «اتش ام اس البيون»، ومجموعتها القتالية المصاحبة وعناصر من القوات الخاصة البحرية البريطانية.
وقال إن التدريب يهدف إلى تبادل الخبرات في مجال التخطيط والتنظيم وتنفيذ وإدارة العمليات البرمائية المشتركة وعمليات مكافحة التهديدات البحرية والأمن البحري.
وأضاف أن التدريب يهدف كذلك إلى دارسة تكتيكات وأساليب أعمال قتال القوات الخاصة البحرية للجانب البريطاني في مجال العمليات البرمائية وعقد ورش عمل لتبادل الخبرات في موضوعات الأمن البحري وعمليات الاعتراض، وتأمين الأهداف الحيوية بالبحر.
وأشار البيان إلى أن التدريب ينفذ للمرة الأولى بين مصر وبريطانيا، حيث بدأت المرحلة الأولى للتدريب بوصول سفينة الإبرار «اتش ام اس البيون» وعناصر القوات الخاصة البريطانية إلى قاعدة الاسكندرية البحرية، وعقد مؤتمر تنسيقي لتعارف القوات المشتركة من الجانبين.