سُجّلت رسمياً أكثر من 11 مليون إصابة بفيروس كورونا المستجدّ في القارة الأوروبية، وفق وفق تعداد أعدّ استناداً إلى مصادر رسمية، اليوم الثلاثاء.
وأُعلن ما لا يقلّ عن 11,008,465 إصابة و284,148 وفاة في القارة. 
وسُجّلت قرابة نصف الإصابات في الدول الأربع الأكثر تضرراً في أوروبا وهي روسيا (1,673,686) وفرنسا (1,466,433) وإسبانيا (1,240,697) وبريطانيا (1,053,864). في المجمل، أُحصيت 46,998,445 إصابة و1,206,930 وفاة في العالم.
ولمواجهة هذه الزيادة في الإصابات، تفرض دول أوروبية عدة، اليوم الثلاثاء، قيودا جديدة. فتبدأ النمسا بتطبيق حظر تجول اعتباراً من المساء وتحد من الحياة الاجتماعية.
في اليونان، تغلق المناطق الأكثر اكتظاظ، ومنها العاصمة أثينا، المتاجر غير الضرورية والمطاعم.
كما يتوقع أن تعلن في إيطاليا قيوداً إضافية منها حظر تجول.
وحذر المجلس العلمي المكلف تقديم توصيات إلى الحكومة الفرنسية من أن الموجة الثانية من الإصابات التي تواجهها أوروبا حاليا لن تكون الأخيرة ويمكن أن «يكون هناك موجات متعاقبة مع انتهاء فصل الشتاء» والربيع المقبل.
تسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة ما لا يقل عن 1,206,525 شخصا في العالم منذ أبلِغ عن ظهور المرض نهاية ديسمبر 2019، بحسب تعداد يستند إلى مصادر رسميّة الثلاثاء الساعة 11,00 ت غ.
وأصيب أكثر من 46,958,530 شخصاً حول العالم بفيروس كورونا المستجد، تعافى 31,166,300 منهم على الأقل حتى اليوم.