أسماء الحسيني (القاهرة، الخرطوم) 

وقع وزراء الدفاع في السودان اللواء ياسين إبراهيم ياسين ونظيرته في جنوب السودان إنجلينا تينج في الخرطوم أمس، مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الدفاعي والعسكري. 
وغطت الاتفاقية مجالات التعاون في التدريب وتبادل الخبرات وتعزيز ودعم السلام وإدارة الكوارث إلى جانب مكافحة الجرائم العابرة للحدود والتهريب والاتجار بالبشر ومكافحة نشاط معارضي السلام. 
وقد استقبل الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة وفد دولة جنوب السودان برئاسة وزيرة الدفاع، وضم الوفد كلاً من وزراء الخارجية والداخلية ورئيس الأركان ومفتش عام الشرطة ومديري الجمارك والأمن والمخابرات في دولة جنوب السودان. 
وأعربت وزيرة دفاع جنوب السودان عن شكرها وتقديرها لحكومة السودان، لما وجدوه من تعاون وتفاهم حول القضايا المشتركة خلال اجتماعات الآلية السياسية الأمنية المشتركة بين البلدين، وما صاحبها من اتفاق للتعاون في المجال الدفاعي بين البلدين الشقيقين، مضيفة أن الزيارة حققت أغراضها. 
ومن ناحية أخرى، قالت مصادر في الجبهة الثورية لـ«الاتحاد» إن قادة الجبهة سيتوجهون إلى الخرطوم في منتصف نوفمبر، وليس كما كان مقرراً يوم الثلاثاء المقبل، وذلك بعد اتفاق وساطة جنوب السودان مع الخرطوم و«الجبهة الثورية» على الموعد الجديد. 
وأضافت المصادر أن التأجيل تم بناء على طلب من الوساطة، التي تنظم لعودة موحدة لكل أطراف عملية السلام مع الحكومة السودانية، يتقدمهم رئيسا جنوب السودان سلفا كير ميارديت والرئيس التشادي إدريس ديبي. 
وفي الوقت نفسه، تواصلت في جوبا أعمال الورشة غير الرسمية حول علاقة الدين والدولة بين وفد الحكومة السودانية برئاسة عضو المجلس السيادي الفريق أول شمس الدين كباشي ووفد الحركة الشعبية بقيادة أمينها العام عمار آمون.