قلل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، من خطورة جائحة فيروس كورونا المستجد رغم تحطيم الولايات المتحدة رقما قياسيا آخر للإصابات اليومية بالفيروس.
قبل أربعة أيام من موعد الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 3 نوفمبر المقبل، سجلت الولايات المتحدة نصف مليون إصابة بالفيروس في الأيام السبعة الماضية وتجاوز إجمالي الإصابات 9 ملايين حالة. 
وسجلت البلاد، أمس الخميس، أكثر من 80 ألف حالة جديدة وهو رقم قياسي جديد في عدد افصابات اليومية منذ ظهور الوباء.
ويتزايد نقل إلى المستشفيات والوفيات، مما يثير المخاوف في بعض ولايات الغرب الأوسط بشأن وصول نظام الرعاية الصحية إلى طاقته القصوى. وتوفي أكثر من 1000 شخص بسبب كوفيد- 19 أمس.
وكتب ترامب، عبر موقع تويتر "المزيد من الفحوص يعني عددا أكبر من الحالات. ونحن لدينا أفضل الفحوص. وانخفضت الوفيات بصورة ملحوظة. وتتمتع المستشفيات بطاقة استيعابية إضافية كبيرة! نحن في حال أفضل بكثير من أوروبا. العلاج فعال!".
وقال الرئيس إن الديمقراطيين المعارضين كانوا سيفرضون الإغلاق، لو أن لديهم السلطة، برغم تطوير الأدوية واللقاحات الواعدة.
وفي الوقت نفسه، ينتقد المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن، بصورة متزايدة، طريقة تعامل إدارة ترامب مع الجائحة، مشيرا إلى ارتفاع أعداد حالات الإصابة والوفيات.