قتل ستة أشخاص على الأقل وأصيب العشرات في تركيا واليونان، اليوم الجمعة، عندما ضرب زلزال قوي سواحل البلدين المتجاورين. 
وأفادت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أن الزلزال سجل على بعد 14 كلم قبالة بلدة "نيون كارلوفاسيون" على جزيرة "ساموس" اليونانية في بحر إيجه. 
وأوضحت أن قوة الزلزال بلغت سبع درجات على مقياس ريختر. لكن التقديرات الأولية في اليونان تشير إلى أن قوته بلغت 6.6 درجات.
في اليونان، قتل شخصان على الأقل إثر انهيار جدار في جزيرة "ساموس" اليونانية. وذكر التلفزيون الرسمي اليوناني أن الضحيتين طالبان يبلغان من العمر 15 و17 عاماً. وهما أول قتلى الزلزال في اليونان.
وشعر سكان العاصمة اليونانية أثينا وجزيرة كريت بالهزة الأرضية.
وأظهرت المشاهد أن الزلزال تسبب في فيضان المياه في ميناء "ساموس". ونقل التلفزيون الرسمي عن ميخالي ميتسيوس نائب رئيس بلدية "ساموس" قوله إن "جدران بعض المنازل تداعت ولحقت أضرار بالعديد من المباني".
وأفاد التلفزيون اليوناني عن موجات تسونامي صغيرة في جزيرة "ساموس".
في الجانب التركي، قتل أربعة أشخاص وأصيب 120 بجروح على الأقل جراء الزلزال القوي الذي ضرب الساحل الغربي للبلاد.
ودمر الزلزال الكثير من المباني في مدينة إزمير التركية الساحلية البالغ عدد سكانها ثلاثة ملايين نسمة. وأظهرت صور، نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، المياه تجتاح شوارع إزمير بسبب ارتفاع أمواج البحر.
كما شعر الناس في إسطنبول بالزلزال.