أحمد عاطف (القاهرة)

قالت مصادر مصرية، إن المباحثات المصرية السودانية التي شملت مكافحة الإرهاب، بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني عبدالفتاح البرهان، تضمنت التنسيق على تسليم عناصر إخوانية صدرت ضدها أحكام قضائية إلى القاهرة. وأكدت المصادر أن لجنة أمنية مشتركة بحثت قائمة إخوانية هرب أفرادها للسودان عقب سقوط حكم جماعة «الإخوان» الإرهابية في مصر بعد ثورة 30 يونيو عبر الحدود البرية وبعدة حيل، من ضمنها جوازات سفر مزيفة. ووفق المعلومات التي حصلت «الاتحاد» عليها، فإن 5 عناصر جرى تسليمهم مؤخراً من القيادات الشبابية والوسطى بالتنظيم، فيما تشمل القائمة المقبلة أكثر من 17 اسماً تلاحقهم تهم الإرهاب في مصر.