أودى فيروس كورونا المستجد بحياة 1,160,768 شخصاً على الأقل في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في أواخر ديسمبر، اليوم الثلاثاء.

وسُجلت أكثر من 43,516,870 إصابة مثبتة، بينما تعافى 29,437,300 شخص على الأقل.
وسجلت الاثنين 5273 وفاة و428,884 إصابة جديدة حول العالم. وبناء على التقارير الأخيرة، سجّلت الهند العدد الأكبر من الوفيات الجديدة (488)، تليها الولايات المتحدة (464) والأرجنتين (405).
وتعد الولايات المتحدة أكثر البلدان تضرراً في العالم؛ إذ سجّلت 225,739 وفاة من بين 8,704,968 إصابة، وفق تعداد جامعة جونز هوبكنز. وأعلن تعافي 3,460,455 شخصاً على الأقل.
والبرازيل هي أكثر البلدان تأثّرا بالفيروس بعد الولايات المتحدة؛ إذ بلغ عدد الوفيات على أراضيها 157,397 من أصل بين 5,409,854 إصابة، ومن ثم الهند التي سجّلت 119,502 وفاة من بين 7,946,429 إصابة، والمكسيك حيث أعلنت 89171 وفاة من بين 895,326 إصابة، وتليها المملكة المتحدة مع 44998 وفاة من بين 894,690 إصابة.
لكن البيرو تعد البلد الذي سجّل أعلى مستوى وفيات مقارنة بعدد سكانه، حيث توفي 104 أشخاص من كل 100 ألف نسمة، تليها بلجيكا (93) وإسبانيا (75) وبوليفيا (73).
وحتى اليوم، أعلنت الصين (باستثناء ماكاو وهونغ كونغ) 4634 وفاة من بين 85826 إصابة (16 إصابة جديدة بين الاثنين والثلاثاء)، بينما تعافى 80928 شخصاً.
وعلى صعيد القارّات، سجّلت منطقة أميركا اللاتينية والكاريبي الثلاثاء حتى الساعة 11,00 ت غ 393,258 وفاة من بين 10,992,419 إصابة حتى الآن. وأعلنت أوروبا 264,878 وفاة من بين 9,113,729 إصابة، بينما سجّلت الولايات المتحدة وكندا 235,702 وفاة من بين 8,922,836 إصابة.
وبلغ عدد الوفيات المعلنة في آسيا 167,080 من بين 10,264,812 إصابة، وفي الشرق الأوسط 57306 وفاة من بين 2,459,812 إصابة، وفي أفريقيا 41528 وفاة من بين 1,729,101 إصابة، وفي أوقيانيا 1016 وفاة من بين 34165 إصابة.