ضرب زلزال بقوة 5.9 درجات جنوب غرب منطقة "بانجانداران" بإقليم "جاوة الغربية" الإندونيسي، صباح اليوم الأحد، لكن لم يتسبب في حدوث أمواج مد عاتية "تسونامي"، طبقاً لما ذكرته وكالة "أنتارا نيوز" الإندونيسية للأنباء اليوم الأحد.
ووقع مركز الزلزال، الذي حدث في الساعة السابعة و56 دقيقة صباح اليوم بالتوقيت المحلي، على بعد حوالي 90 كيلومتراً من منطقة "بانجانداران" وعلى عمق عشرة كيلومترات، طبقاً لما ذكرته وكالة "الأرصاد الجوية وعلم المناخ والجيوفزياء".
وأشارت الوكالة أن منطقة "بانجانداران" بإقليم جاوة الغربية ضربها زلزال قاتل في 17 يوليو 2006. 
وتسبب الزلزال الذي بلغت قوته 6.8 درجات في حدوث موجة مد عاتية وصل ارتفاعها إلى خمسة أمتار، أضرت بالكثير من المنازل في المناطق الساحلية وأودت بحياة 668 شخصاً على الأقل.
وكثيراً ما تضرب زلازل مختلف المناطق في إندونيسيا بسبب حقيقة أن البلاد تقع على ما تعرف باسم "حلقة النار" ، حيث تلتقي عدة صفائح تكتونية وتتسبب في حدوث نشاط بركاني وزلزالي متكرر.