تجاوزت حصيلة الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد في فرنسا، اليوم الجمعة، أكثر من 40 ألف إصابة لليوم الثاني على التوالي، ما يزيد الوضع تدهورا.
وقالت هيئة الصحة العامة الفرنسية إنها سجلت 42032 إصابة جديدة بمرض كوفيد-19، اليوم الجمعة، وهو رقم قياسي جديد بزيادة 410 إصابات عن اليوم السابق. 
وتجاوز العدد الإجمالي للإصابات، في فرنسا، حاجز المليون مسجلا 1,041,075 حسب الأرقام التي نشرتها الوكالة الصحية.
كما ارتفع عدد الوفيات مع تسجيل البلاد 298 وفاة جديدة في غضون 24 ساعة، ليصل مجموع الوفيات إلى 34508 على الأقل منذ بدء تفشي الوباء.
ويستمر معدل إيجابية الاختبارات في الارتفاع ليصل إلى 15,1 في المئة مقابل 14,3 في المئة في اليوم السابق و4,5 في المئة في بداية سبتمبر.
وأدخِل 2091 مريضاً جديداً المستشفيات (ليصبح المجموع 15008) كما نقلت 299 حالة خطرة إلى قسم الإنعاش. بذلك، يصل عدد المرضى المصابين بشكل حاد إلى 2441.
وبهدف مواجهة خطورة الوضع، أعلنت الحكومة الفرنسية، أمس الخميس، تمديد حظر التجول ليشمل 38 مقاطعة جديدة.
وسيطال هذا الإجراء، الذي أصبح حتميا بحسب الرئيس إيمانويل ماكرون، حوالى 46 مليون نسمة.
وتوقع ماكرون، في تصريحات اليوم، أن تتعايش فرنسا مع الفيروس حتى الصيف المقبل على الأقل.
وأوضح ماكرون، الذي كان يتحدث خلال زيارة لمستشفى، أنه لا خطط في المرحلة الحالية لخفض أوقات حظر التجول الهادفة إلى وقف تفشي الفيروس.