يخضع رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف لعزل صحي إثر تأكد إصابة مسؤول، كان قد خالطه قبل أيام، بفيروس كورونا المستجد.
وذكر بوريسوف، على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أنه خالط قبل خمسة أيام نائب وزير التنمية الإقليمية نيكولاى نانكوف الذي ثبتت لاحقاً إصابته بالفيروس.
وذكرت وسائل إعلام أن اختبارات رئيس الوزراء جاءت سلبية، صباح اليوم الجمعة، إلا أنه أخضع نفسه للعزل الصحي انتظاراً لمزيد من التوجيهات من السلطات الصحية. 
كانت اختبارات أجريت للرئيس البلغاري رومن راديف جاءت سلبية بعد زيارة قام بها لإيستونيا. 
وطلبت السلطات البلغارية، أمس الخميس، من سكان البلاد ارتداء الكمامات في الشوارع للحد من انتشار فيروس كورونا.
وأعلنت السلطات أن ارتداء الكمامة إلزامي في الأماكن العامة حيث لا يمكن الحفاظ على مسافة لا تقل عن 1,5 متر بين كل شخص وآخر.
وقال وزير الصحة كوستدين أنجيلوف، بعد الإعلان عن تسجيل رقم قياسي لحالات الإصابة الجديدة خلال يوم واحد بلغ 1472 إصابة و29 حالة وفاة، "نحن في وضع خطير للغاية".