ناشد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مؤيديه في نيفادا الإدلاء بأصواتهم مبكرا في الولاية التي خسرها بفارق ضئيل عام 2016 بينما حث منافسه الديموقراطي جو بايدن سكان نورث كارولاينا على "الذهاب للتصويت اليوم" وذلك مع اقتراب المناظرة الرئاسية الأخيرة المقررة يوم الخميس.
 

وذكر مشروع الانتخابات الأميركية في جامعة فلوريدا أن نحو 27.9 مليون أميركي أدلوا بالفعل بأصواتهم إما من خلال البريد أو بطريقة مباشرة قبل الانتخابات الرئاسية التي تجرى في الثالث من نوفمبر.
 ويرجع السبب في هذا الإقبال على التصويت المبكر إلى مخاوف بشأن التجمعات الكبيرة في مراكز الاقتراع يوم الانتخابات مع انتشار وباء كورونا الذي أصاب 8.1 مليون أميركي وأودى بحياة أكثر من 218 ألفا.
 

وقال ترامب في تجمع انتخابي بكارسون سيتي في نيفادا حيث بدأ التصويت المبكر يوم السبت "التصويت المبكر جار حاليا، لذا اخرجوا وأدلوا بأصواتكم".
 

ودعا بايدن الناخبين في نورث كارولاينا إلى الإدلاء بأصواتهم في أقرب وقت. ويحتدم التنافس بين ترامب وبايدن في نورث كارولاينا "المتأرجحة" التي فاز بها ترامب بفارق 3.66 نقطة مئوية في انتخابات 2016.

ويتقدم الديمقراطيون في الانتخابات المبكرة عن طريق البريد.

وتُحسم الانتخابات الرئاسية بأصوات المجمع الانتخابي المخصصة لكل ولاية ومقاطعة أميكية بناء على عدد سكانها وذلك بصرف النظر عن حصيلة أصوات الناخبين على مستوى البلاد.