أسماء الحسيني (القاهرة، الخرطوم)

أكد المسؤولون السودانيون استعدادهم للتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية، خلال لقائهم أمس، مع المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا في الخرطوم.
وأكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك التزام الحكومة بتحقيق العدالة كأحد شعارات ثورة ديسمبر المجيدة. وذكر أن التزام السودان بتحقيق العدالة ليس من الالتزامات الدولية فحسب، وإنما يأتي استجابة للمطالبات الشعبية بإقامة العدالة وتنفيذ شعارات الثورة السودانية.  وأشار حمدوك إلى أن زيارة وفد المحكمة الجنائية تعتبر شهادة على التغيير الناجم عن الإصلاح الشامل. 
ومن جانبه، أكد الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، استعداد الحكومة الانتقالية للتعاون مع المحكمة الجنائية، مشيراً إلى استقلالية القضاء السوداني. 
ومن جانبها، أوضحت المدعية للمحكمة فاتو بنسودا أن الغرض الأساسي من الزيارة هو التنسيق مع السلطات السودانية، ومناقشة القضية التي تنظر فيها المحكمة الآن، وأيضاً التعاون بشأن أوامر التوقيف الأخرى التي أصدرتها المحكمة الجنائية فيما يتعلق بإقليم دارفور.
وأعربت المدعية العامة للمحكمة الجنائية عن سعادتها بزيارتها للسودان، التي وصفتها بالتاريخية.