القدس (وكالات)

أكد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، أمس، أن معاهدة السلام مع الإمارات ستجلب الازدهار والتعاون. وأوضح أن المعاهدة، التي صدق عليها الكنيست أمس الأول بأغلبية ساحقة، «ستجلب سياحة مزدهرة، وتعاوناً اقتصادياً، وتعليماً لقبول الآخر، كما ستؤدي إلى تعاون مدني، معلن وقوي». ولفت إلى أنه «إلى جانب الاتفاقات الجديدة، من المهم أن نتذكر واجب تعزيز العلاقات وتقويتها مع جيراننا المباشرين، الأردن ومصر»، مشيراً إلى أن «هذه العلاقة لم تتقوَّ في السنوات الأخيرة، وربما تم تجاهلها بشكل يضر بمصالح إسرائيل». وشدد غانتس على أن الوقت حان لتوسيع العلاقات مع مصر والأردن أيضاً في المجالات الاقتصادية والمدنية، وهو ما سيؤدي إلى إرساء السلام.