أعلن البلاط الملكي في النرويج، اليوم السبت، أن حالة ملك البلاد هارالد الخامس جيدة بعد يوم من خضوعه لعملية جراحية «ناجحة» لاستبدال صمام في القلب.
وقال بيورن بيندز، الطبيب الخاص للعاهل النرويجي، في بيان، إن الملك قام بالسير على قدميه لمسافة قصيرة.
وكان الملك 83 عاماً مستيقظاً أثناء العملية التي جرت، أمس الجمعة، ولم يكن في حاجة لإجراء عملية قلب مفتوح. 
وزارت الملكة سونيا وولي العهد الأمير هاكون الملك في المستشفى، أمس الجمعة.
ووفقاً للبلاط الملكي، سيكون الملك في إجازة مرضية حتى نهاية الشهر الجاري، وسيتولى ولي العهد الوصاية على العرش، خلال هذه الفترة.
وأمضى هارالد، الذي اعتلى العرش في عام 1991، بضعة أيام بالمستشفى الشهر الماضي، حيث كان يعاني صعوبة في التنفس، لكن الفحوص أظهرت أنه ليس مصاباً بفيروس «كوفيد - 19».