أعلنت هولندا عن تسجيل ما يقرب من 6000 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في غضون يوم واحد وكذلك 14 حالة وفاة ذات صلة بالفيروس أمس الخميس، حسبما أفاد المعهد الوطني للصحة العامة والبيئة، اليوم الجمعة.
في الأيام السبعة الماضية، تم الإعلان عن تسجيل ما يقرب من 34000 حالة إصابة جديدة، كما ارتفع عدد المرضى الذين يحتاجون إلى العناية المركزة والعلاج في المستشفى وذلك مع زيادة أعداد الإصابات بالفيروس.
وأعرب رئيس الوزراء الهولندي مارك روته عن قلقه البالغ بشأن هذه الأرقام قائلا: «نحن من بين البلدان الثلاثة الأكثر تضررًا في أوروبا، وهو أسوأ مما هو عليه الوضع في أميركا». 
ولم يستبعد روته اتخاذ تدابير جذرية لاحتواء الفيروس، إذا لم يتحسن الوضع خلال 72 ساعة.
ووفقًا للتقارير، تشهد روتردام ولاهاي وأوتريخت وأمستردام معدلات عدوى عالية بشكل خاص.
وتوفي ما يقرب من 6500 شخص في هولندا لأسباب مرتبطة بفيروس كورونا منذ بدء أزمة كورونا في مارس.