بدأت شركة "كيورفاك" الألمانية للأدوية الحيوية المرحلة الثانية من اختبار لقاحها المرشح المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وأعلنت الشركة في بيان في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء أنه تم إعطاء اللقاح لأول مشارك في دراسة المرحلة 2 أ. 

وبحسب بيانات الشركة، تُجري الدراسة في بيرو وبنما بمشاركة 690 فردا من الأصحاء. ومن المتوقع صدور البيانات الأولى عن المرحلة الثانية في الربع الأخير من هذا العام. وتخطط الشركة بعد ذلك لبدء دراسة المرحلة الثالثة الحاسمة بمشاركة نحو 30 ألف شخص.

وكان يان شتيفنه، العضو في مجلس إدارة الشركة، قال مؤخرا إن اللقاح يمكن أن يكون متاحا في غضون ستة إلى تسعة أشهر. 
وتعمل "كيورفاك" على مادة فعالة يطلق عليها "إم آر إن إيه"، وهي نوع من الجزئيات الوسيطة التي تتضمن تعليمات إنتاج بروتينات. وقام باحثو كيورفاك بتزويد مادة "إم آر إن إيه" بتعليمات لإنتاج بروتين فيروس كورونا المستجد لاستخدامه في اللقاح المضاد للفيروس.

وبعد التطعيم، تشكل الخلايا البشرية هذا البروتين، والذي يتعرف عليه الجسم على أنه جسيم غريب، ليشكل الجسم أجساما مضادة وخلايا مناعية أخرى ضده. وبدأت المرحلة الأولى من اختبار اللقاح في منتصف يونيو الماضي.