أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوشا)، الخميس، أن «نحو 830 ألف شخص» تضرروا جراء الأمطار الغزيرة والفيضانات المدمرة في السودان. 
بالإضافة إلى ذلك، قالت الأمم المتحدة، إن الأمطار الغزيرة التي تجتاح البلاد منذ منتصف يوليو الماضي، تسببت بدمار 166 ألف منزل كلياً أو جزئياً.
ويوجد أكثر من نصف المتضررين من الفيضانات والأمطار الغزيرة في خمس ولايات وهي: الخرطوم وشمال دارفور وغرب دارفور والنيل الأزرق وسنار، من أصل 18 ولاية في السودان. 
وذكر الدفاع المدني السوداني أن 124 شخصاً قتلوا وأصيب 54 آخرون في الفيضانات والسيول.
وناشد السودان المجتمع الدولي منتصف سبتمبر الجاري لتقديم مزيد من المساعدات للتعامل مع تداعيات الوضع التي أجبرت الخرطوم على إعلان حالة الطوارئ. 
وقالت الأمم المتحدة إن الأمطار الغزيرة تزيد من مخاطر المرض وتعيق جهود احتواء وباء فيروس كورونا المستجد.