الثلاثاء 9 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

واشنطن تفرض عقوبات على جهات مرتبطة بـ«حزب الله»

فساد حزب الله والطبقة السياسية الحاكمة تسبب بخروج تظاهرات ضخمة في مختلف المدن اللبنانية (رويترز)
18 سبتمبر 2020 00:11

واشنطن (وكالات)

فرضت الولايات المتحدة الأميريكية عقوبات على شركتين مقرهما لبنان وشخص واحد قالت إنه مرتبط بميليشيات «حزب الله» الإرهابية. 
وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان نشر على موقعها على الإنترنت أمس، إن العقوبات شملت شركتي «أرش» و«معمار»  ومقرهما لبنان، لكونهما مملوكتين أو خاضعتين لسيطرة أو توجيه «حزب الله». وشملت العقوبات أيضاً اللبناني سلطان خليفة أسعد، وهو مسؤول في المجلس التنفيذي لـ«حزب الله» ويرتبط ارتباطاً وثيقاً بالشركتين وفقاً للخزانة الأميركية.
واتهم وزير الخارجية الأميركية، مايك بومبيو، قادة سياسيين لبنانيين باستغلال غياب الشفافية في الاقتصاد اللبناني لإخفاء ثرائهم الذاتي بينما يتظاهرون بأنهم يدافعون عن حقوق شعبهم.
وقال إنه على الرغم من ادعاءاتها عكس ذلك فإن ميليشيات «حزب الله» الإرهابية متورطة في هذا الخداع مثل الجهات الفاعلة الأخرى. 
وأوضح الوزير أن الولايات المتحدة صنفت شركتين مرتبطتين بـ«حزب الله» ومسؤولا واحدا في «حزب الله» على لائحة العقوبات وهما شركة «Arch Consulting»  و «Meamar Construction» لكونهما مملوكتين أو خاضعتين لسيطرة أو إدارة «حزب الله»، كما أشار إلى إدراج سلطان خليفة أسعد على لائحة العقوبات كونه قائداً أو مسؤولاً في «حزب الله».
وأشار بيان صادر عن وزير الخارجية الأميركية إلى أن الشركتين من بين العديد من الشركات التابعة للمجلس التنفيذي لـ«حزب الله» وقد استخدم الحزب هذه الشركات لإخفاء نشاطه الاقتصادي والتهرب من العقوبات الأميركية.
وتعاون «حزب الله» مع الوزير اللبناني السابق يوسف فينيانوس لضمان فوز «آرتش» و«معمار» بعقود حكومية لبنانية بقيمة ملايين الدولارات، وأرسلت الشركتان جزءاً من هذه الأموال إلى المجلس التنفيذي لـ«حزب الله».  
يذكر أن الخزانة الأميركية صنفت فينيانوس في الثامن من سبتمبر لإساءة استغلال منصبه الوزاري لتقديم دعم مادي لـ«حزب الله». 
وكانت شركة «آرتش للاستشارات» في السابق جزءًا من شركة «جهاد البناء» وهي شركة إنشاءات بارزة تابعة لـ«حزب الله» حددتها الولايات المتحدة في عام 2007 وما زالت تقدم الأموال للحزب.
وأوضح بيان الخارجية الأميركية أن سلطان خليفة أسعد يشرف على شركة «آرك ومعمار» وشركات «حزب الله» الأخرى من منصبه كعضو مجلس تنفيذي لـ«حزب الله» وينسق أسعد مباشرة مع هاشم صفي الدين رئيس المجلس التنفيذي للحزب لتوجيه أنشطة شركة «آرك ومعمار» وشركات «حزب الله» الأخرى. 
 وقال الوزير بومبيو في بيانه إن هذا المخطط الذي يشمل توجيه القادة السياسيين العقود إلى الحلفاء السياسيين وإثراء أنفسهم هو بالضبط نوع الفساد الذي يحتج عليه الشعب اللبناني. وأضاف أن «حزب الله» يستغل نظام لبنان الفاسد مثل الأحزاب الأخرى، وختم يستحق الشعب اللبناني أفضل من ذلك، وستواصل الولايات المتحدة دعم دعواته لوضع حد للفساد وحوكمة أكثر استجابة. 
وأدرجت الولايات المتحدة «حزب الله» المدعوم من إيران في قائمة المنظّمات الإرهابية في عام 1997.

عقوبات على كيانين و45 شخصاً من مجموعة التهديد السيبراني الإيراني 
فرضت وزارة الخزانة الأميركية، عقوبات على كيانين و45 شخصاً من مجموعة التهديد السيبراني الإيراني المرتبطة بوزارة الاستخبارات والأمن الإيرانية.
وأوضح بيان صادر عن وزارة الخزانة أمس، أن هذه الكيانات والأفراد معاً، استهدفوا ما لا يقل عن 15 دولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى مئات الأفراد والكيانات في 30 دولة أخرى عبر أفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية.
وقال البيان: إن «مجموعات التهديد السيبراني والشركات المرتبطة بها والمتسللين، استخدموا البرامج الضارة لاستهداف المدنيين والشركات الأبرياء، وتعزيز الأجندة الخبيثة للنظام في جميع أنحاء العالم، من خلال تعزيز أهداف الأمن القومي الإيراني، والأهداف الاستراتيجية لوزارة الداخلية الإيرانية». وأشارت وزارة الخزانة الأميركية في بيانها إلى أن العقوبات المفروضة اليوم، تعد تذكيراً بالمخاطر الكبيرة التي يشكلها النظام الإيراني على الأمن السيبراني الدولي، وكذلك على الشعب الإيراني، مؤكدةً أن الولايات المتحدة ستستمر في فضح سلوك إيران الخبيث، وفرض تكاليف على النظام حتى يبتعد عن أجندته المزعزعة للاستقرار.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©