سجلت فرنسا حوالى عشرة آلاف إصابة جديدة بوباء كوفيد-19 خلال الساعات الـ24 الأخيرة، بحسب الوكالة الوطنية للصحة العامة.
وثبتت إصابة 9784 شخصا بين الثلاثاء والأربعاء، بالمقارنة مع 7852 إصابة في اليوم السابق. وتقترب حصيلة إصابات اليوم من أعلى مستوى أحصي منذ بدء حملة الفحوص على نطاق واسع لكشف الإصابات في جميع أنحاء البلد، والذي سجل يوم السبت وزاد على 10 آلاف. 
وتوفي 46 مصابا بفيروس كورونا المستجد في المستشفيات خلال الساعات الـ24 الأخيرة، مقابل 37 وفاة في اليوم السابق، بحسب ما أفادت الوكالة على موقعها الإلكتروني، فيما تخطت الحصيلة الإجمالية للوفيات، اليوم، عتبة الـ 31 ألفا (31045).
ونقل 2976 مريضا إلى المستشفيات في الأيام السبعة الأخيرة، وهو عدد أعلى بـ250 مريضا من الأرقام المعلنة في اليوم السابق.
وبلغ عدد الذين نقلوا إلى المستشفيات خلال الساعات الـ24 الأخيرة 649 مريضا، ما يؤكد المنحى التصاعدي لهذا الرقم بعد تسجيل 545 الاثنين و642 الثلاثاء.
وبلغ عدد المرضى في أقسام الإنعاش مساء الأربعاء حوالى 508 مرضى (مقابل 479 الثلاثاء)، بينهم مئة نقلوا في الساعات الـ24 الأخيرة. وعلى سبيل المقارنة، كانت أقسام الإنعاش تستقبل حوالى خمسين مريضا جديدا في مطلع سبتمبر.
في المقابل، بقيت نسبة النتائج الإيجابية من أصل العدد الإجمالي لفحوص تشخيص الإصابات، مستقرة عند مستوى 5,4%.