أعلنت فرنسا عن تسجيل رقم قياسي من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا وهو عشرة آلاف و561 في غضون 24 ساعة طبقاً لما ذكرته هيئة الصحة العامة الفرنسية.

يأتي هذا الرقم بعد يوم من تحذير رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستكس من أن الوضع آخذ في التدهور وناشد المواطنين الالتزام بالقواعد الصحية والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، بشكل صارم.
وتشهد فرنسا زيادة حادة في حالات الإصابة خلال الأسابيع الأخيرة، بعد أن ظلت عند مستوى منخفض، خلال معظم الصيف، في أعقاب إغلاق صارم استمر 55 يوماً، من 17 مارس حتى 11 مايو الماضيين.
وتعد فرنسا واحدة من أكثر الدول الأوروبية تضرراً من الوباء، حيث بلغ إجمالي الوفيات 30 ألفاً و910 حتى أمس السبت.