أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الجمعة، أن عدة أطنان من مادة شديدة الانفجار عُثر عليها في مرفأ بيروت، بعد أسابيع قليلة من إلقاء اللوم على المادة الكيماوية نفسها في انفجار هائل هناك، ظلت مخزنة لمدة 15 عاماً.
يأتي ذلك فيما أخمدت فرق الإطفاء، صباح اليوم، الحريق الضخم الذي شبّ، أمس الخميس، في مرفأ بيروت المدمر وطال مساعدات إنسانية.
كان الجيش قد قال، في الثاني من سبتمبر الجاري، إنه اكتشف 4350 كيلوجراماً من مادة نترات الأمونيوم مخزنة بالقرب من المرفأ. ونترات الأمونيوم مادة شديدة الانفجار كانت سبباً في الانفجار الذي وقع في الرابع من أغسطس الجاري وأودى بحياة نحو 190 شخصاً وأصاب ستة آلاف ودمر مساحة واسعة من بيروت.
كان انفجار الرابع من أغسطس قد تسببت فيه كمية أكبر بكثير من تلك المادة بلغت حوالي 2750 طناً. وقال مسؤولون إن تلك الكمية ظلت مخزنة في المرفأ لنحو ستة أعوام دون مراعاة شروط السلامة.
وبعد اجتماعه مع كبار مسؤولي الجيش المشرفين على العمل في موقع المرفأ المدمر، قال الرئيس ميشال عون في بيان "خلال عمليات البحث في المرفأ، تم العثور عند مدخله على 4350 كيلوجراماً من نترات الأمونيوم موجودة في مستوعبات منذ العامين 2004 و2005، فتم إتلافها في حقول التفجير المخصصة لذلك".
وأضاف "تم الكشف على 143 مستوعباً فيها مواد قابلة للاشتعال".
وشب حريق ضخم أمس الخميس في مخازن بالمرفأ لا يزال بعضها يضم سلعاً برغم الضرر الذي خلفه الانفجار. وقال مصدر إن الحريق نتج عن أعمال لحام ضمن الإصلاحات الجارية، حيث أدت شرارة إلى إضرام النار في مواد قابلة للاشتعال.
وأدى الحريق، الذي وقع بعد الانفجار الضخم بنحو شهر، إلى تصاعد دخان كثيف فوق العاصمة وأثار الذعر بين السكان الذين لم يتعافوا بعد من صدمة الانفجار.
وبعد نحو 20 ساعة على اندلاعه، تمكنت فرق الإطفاء من السيطرة على الحريق.
واندلع الحريق عند حوالي الساعة 13,30 (10,30 ت غ) الخميس في مستودع في المرفأ، تخزن فيه اللجنة الدولية للصليب الأحمر مساعدات تتضمن آلاف الطرود الغذائية ونصف مليون ليتر من الزيت المستخدم لحاجات منزلية، كما كان يحوي إطارات سيارات.
وسرعان ما ذكّر هذا الحريق اللبنانيين بيوم وقوع انفجار مرفأ بيروت المروّع في الرابع من أغسطس، الذي شرد نحو 300 ألف شخص من منازلهم. 
وأعلن الدفاع المدني اللبناني، في بيان صباح الجمعة، أن عناصره أخمدوا "بمؤازرة طوافة تابعة للقوات الجوية في الجيش اللبناني وفوج إطفاء بيروت منذ الساعة 13,25 الخميس ولغاية الساعة 08,25 الجمعة حريقاً شب داخل أحد المستودعات الضخمة في مرفأ بيروت".
ويعمل عناصر الدفاع المدني على تبريد الموقع منعاً لتجدد الحريق.
وأعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن النيران اشتعلت "في جزء من مخزون اللجنة الدولية من الطرود الغذائية في مستودع مُوَرِّدنا". وأضافت "ليس بإمكاننا في ظل وجود الأنقاض والخطر الذي ينطوي عليه الأمر تحديد حجم الخسائر".
وتتضمن المساعدات، وفق اللجنة الدولية، "زيت دوار الشمس وزيت الزيتون والسكر والملح والشاي والسمن النباتي والمعكرونة ومعجون الطماطم والبرغل والحمص والعدس والفول".