أعلن الجيش الأردني في بيان، اليوم الجمعة، أن الانفجار الذي وقع بأحد مستودعات الذخيرة التابعة له قرب مدينة الزرقاء، سببه الارتفاع الشديد في درجات الحرارة.

وقال بيان الجيش، الذي أوردته وكالة الأنباء الأردنية الحكومية «بترا»، إن الارتفاع الشديد في درجات الحرارة أدى إلى حدوث تفاعل في المادة الكيميائية الموجودة داخل إحدى حشوات قذائف الهاون، ما أدى إلى وقوع الانفجار. 

وفي وقت سابق، قال وزير الدولة لشؤون الإعلام بالأردن أمجد عودة العضايلة إن انفجاراً وقع في الساعات الأولى من فجر اليوم الجمعة، بمستودع يحتوي على قنابل «مورترز» غير صالحة للاستعمال تابع للقوات المسلحة شرقي مدينة الزرقاء.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية «بترا» عن العضايلة أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن الانفجار نتج عن تماس كهربائي في المستودعات التي تقع في منطقة معزولة وغير مأهولة بالسكان وتخضع للمراقبة المباشرة بوساطة الكاميرات.

إلى ذلك صرح مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية أنه لم تقع أي إصابات في حادث الانفجار الذي وقع فجر اليوم الجمعة في أحد مستودعات الذخائر قيد التفكيك بمدينة الزرقاء.