لندن (الاتحاد)

نفى دولت باهتشلي، الشريك الأصغر في الائتلاف الحاكم للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تقارير عن إجراء انتخابات عامة ورئاسية مبكرة، قائلاً إنها ستجرى في عام 2023 كما هو مقرر، مشدداً على أن حزبه «الحركة القومية» اليميني المتطرف سيختار أردوغان كمرشح رئاسي، وذلك في تأكيد للتقارير الإعلامية التي تشير إلى أن خطة أردوغان للتمسك بالسلطة تعتمد على دعم اليمينيين والمتطرفين.