يتوقع أن يعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، سحب المزيد من قواته من أفغانستان ومن العراق حيث يطارد آلاف الجنود الأميركيون خلايا تنظيم "داعش" الإرهابية. 
وزادت الهجمات الصاروخية وبالعبوات الناسفة الضغط على رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الذي تعهد بكبح جماح المجموعات المسلحة الخارجة عن السيطرة والتي تعارض بشدة الوجود الأميركي في العراق.
وأثناء اجتماعه مع الكاظمي في واشنطن الشهر الماضي، قال ترامب إن القوات الأميركية ستغادر العراق لكنه لم يعطِ جدولاً زمنياً أو مستويات محددة للقوات.
وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية لصحافيين الثلاثاء إن الرئيس سيصدر إعلانا اليوم، من دون أي تفاصيل إضافية.
وسيأتي هذا الإعلان في خضم الحملة الانتخابية الأميركية قبل موعد الانتخابات الرئاسية في نوفمبر.
وكانت الولايات المتحدة خفضت بالفعل بشكل كبير حجم قواتها في العراق في الأشهر الأخيرة.