عواصم (وكالات)

كشف أسطول مهمة «إيريني» الذي يراقب عملية حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا عن قيام دورياته منذ 4 مايو الماضي، في البحر الأبيض المتوسط، بأكثر من 600 عملية حراسة و12 زيارة ودية إلى متن بعض السفن التجارية، ورصد عشرات السفن المشبوهة قبالة الساحل الليبي في أكثر من عشرة موانئ ونقاط، بالإضافة إلى 80 رحلة عسكرية. ولفت في بيان إلى رفع 14 تقريراً خاصاً إلى فريق خبراء الأمم المتحدة بشأن طرفي النزاع في ليبيا، مثبتاً بذلك حياد المهمة. وكان الاتحاد الأوروبي أطلق مهمة «إيريني» في مايو الماضي، لتحل مكان مهمة صوفيا التي أطلقت عام 2015، التي كانت تشمل إلى جانب مراقبة حظر السلاح، عمليات تهريب المهاجرين.