المكلا (الاتحاد، وام)

زار وفد من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عدداً من أسر الشهداء بمديرية المكلا في محافظة حضرموت، تجسيداً لروح الأخوة والتضامن والوقوف مع أسر الشهداء والمساهمة في تخفيف العبء الملقى على عواتقهم.
وقدم الوفد خلال الزيارة مساعدات إنسانية، شملت سلالاً غذائية وحقائب مدرسية وهدايا متنوعة.
وأكد حميد راشد الشامسي، رئيس المساعدات الإنسانية بهيئة الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن، أن هذه المبادرة تهدف إلى تقديم الدعم اللازم لأسر الشهداء. وأعرب أهالي الشهداء بمديرية المكلا بمحافظة حضرموت، عن شكرهم وامتنانهم لهذه اللفتة الإنسانية التي تأتي استمراراً لنهج الإمارات الإنساني في توفير الدعم اللازم.

إلى ذلك، وزع فريق الهلال الأحمر الإماراتي 500 سلة غذائية تزن 21 طناً و400 كيلو، مستهدفاً 2500 فرد من الأسر الفقيرة والمحتاجة بمناطق «ابن سيناء والطلائع والتعاون والطويلة وحلة» بمديرية المكلا بمحافظة حضرموت. وأعرب المستفيدون، عقب تسلمهم المواد الإغاثية، عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة، قيادةً وحكومةً وشعباً، لوقفتها الأخوية إلى جانبهم في محنتهم، وجهود الإغاثة المتواصلة لأبناء حضرموت.

وفي سياق متصل، تواصل دولة الإمارات تقديم الرعاية الطبية المجانية لسكان مختلف المناطق النائية بمحافظة حضرموت، عبر العيادات المتنقلة التابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي.
واستقبلت العيادات الطبية المتنقلة، خلال تواجدها في منطقتي «العيون» و«عبدالله غريب» بمديرية «غيل باوزير»، 280 حالة مرضية من مختلف الفئات العمرية، حيث جرى معاينة مختلف الحالات المرضية، وإعطاء العلاجات والأدوية المجانية اللازمة، فضلاً عن الأمراض المنتشرة في أوساط الأهالي، ومنها علاج أمراض الحميات والالتهابات والسعال والإنفلونزا والجروح والحروق.

من جهتهم، أعرب السكان عن شكرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة لوقفتها الأخوية إلى جانبهم، مشيدين بجهود الهلال الأحمر الإماراتي وتنفيذ هذا المشروع الحيوي في مناطقهم.
ويأتي مشروع العيادات المتنقلة لتخفيف معاناة السكان في المناطق النائية التي لا تتوفر فيها المراكز الطبية أو الكادر الطبي، وتستمر في تقديم خدماتها بين مناطق ومديريات محافظة حضرموت على مدار العام الجاري.