أعلن جان كاستكس رئيس وزراء فرنسا، اليوم الثلاثاء، أنه سيخضع لفحص فيروس كورونا المستجد بعد أن رافق مسؤولاً ثبتت إصابته.
ورافق كاستكس، مدير سباق فرنسا الدولي للدراجات (تور دو فرانس) كريستيان برودوم في سيارته لجزء من مرحلة السباق يوم السبت الماضي. 
وأعلن منظمو السباق أن برودوم ثبتت إصابته بالفيروس المسبب لمرض كوفيد-19.
وكان هناك راحة من السباق، أمس الاثنين، بعد أسبوع من انطلاقه، وخضع جميع الدراجين والموظفين لفحص الكشف عن كورونا.
وأكد المنظمون أنه لم تظهر أي نتيجة إيجابية بين الدراجين.
وأضاف المنظمون أن برودوم سيخضع لعزل صحي لمدة سبعة أيام.
وقال إيمانويل ماكرون رئيس فرنسا إن كاستكس ستطبق عليه نفس القواعد مثله مثل أي شخص وإنه سيخضع للعزل إذا جاءت نتيجة فحصه إيجابية.
وأضاف ماكرون، أثناء زيارة لمركز تشغيل الشباب، «نفعل نفس الأمر لأنفسنا كما نطلب من جميع المواطنين أن يفعلوا».