أعلن قصر الأليزيه، اليوم الاثنين، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيناقش علاقات الاتحاد الأوروبي المتوترة مع تركيا هذا الأسبوع مع رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس.
وسيحضر ماكرون وميتسوتاكيس اجتماع قمة في جزيرة «كورسيكا» الفرنسية مع زعماء البرتغال وإسبانيا وإيطاليا وقبرص ومالطا في العاشر من سبتمبر الجاري.
وهناك خلافات حادة بين تركيا وفرنسا بسبب الاستفزازات التي تقوم بها أنقرة من خلال التنقيب موارد الطاقة في منطقة خاضعة لليونان وقبرص في البحر الأبيض المتوسط. 
كما توترت العلاقات بين اليونان وتركيا على خلفية تلك الاستفزازات. وهدد الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على تركيا بسبب التنقيب في المياه الإقليمية لليونان وقبرص البلدين العضوين في التكتل.