برمنغهام (وكالات) 

أعلنت الشرطة البريطانية مقتل رجل وإصابة 7 آخرين، بينهم اثنان إصابتهما خطيرة، في سلسلة هجمات بسكين في برمنغهام ثاني مدن إنجلترا، موضحة أنها تبحث عن مشتبه به لاذ بالفرار.
وقال قائد شرطة منطقة ويست ميدلاندز ستيف غراهام: «تم فتح تحقيق في قضية قتل»، مشيراً إلى أن لا شيء يسمح حالياً بترجيح فرضية هجوم «إرهابي» أو جريمة كراهية أو حرب عصابات. وأضاف: «نبحث عن مشتبه به والتحقيقات لكشف هويته ثم العثور عليه مستمرة».
وأضاف: «ليست لأي من الضحايا علاقات مع عصابات، ويبدو أنهم استهدفوا «عشوائياً»، مشدداً على الطابع «القاسي» لسلسلة الاعتداءات هذه.
وأكد غراهام أن رجلاً وامرأة أدخلا المستشفى في حالة خطيرة، «بينما أصيب 5 أشخاص آخرين بجروح طفيفة».
وانتشرت الشرطة، أمس، حول مركز «أركاديان» الذي يضم مطاعم وملاهي ليلية. 
وقال وين هوبكينز، البالغ 67 عاماً، أحد سكان المدينة: «فوجئت بالحوادث»، مضيفاً: «عادة عندما تحدث عملة طعن بسكين، لا يتعدى الأمر الشخص أو الشخصين ولكن ليس هذا العدد». وتابع: «إن الحادثة قد تكون بدأت بلكمة، ثم تطور الأمر»، موضحاً: «إذا كانوا قد تعاطوا مخدرات فقد لا يدركون ما كانوا يفعلونه».
وأوضحت كارا كوران، البالغة 18 عاماً، والتي تعمل في مركز أركاديان بوسط إنجلترا، أنها شهدت عدة مشادات كانت أعنف من تلك التي تحدث عادة في ليالي السبت، بسبب الإفراط في شرب الكحول.
وتحدثت كوران عن «شتائم عنصرية» لم يسبق أن ترددت في هذا المكان «المتعدد الثقافات»، لكنها لم تعرف سبب استخدام هذه العبارات.