يعلن يوشيهيدي سوجا، أحد كبار مساعدي رئيس الوزراء الياباني المنتهية ولايته شينزو آبي، رسمياً ترشحه ليخلف آبي، فيما أشارت الفصائل القوية في الحزب الحاكم إلى أنها سوف تمنح سوجا ما يكفي من أصوات للفوز في السباق.
وأفادت وكالة "بلومبرج" للأنباء بأن سوجا قال اليوم الأربعاء، إنه سوف يناقش مسألة السباق على رئاسة الحزب الحاكم في مؤتمر صحفي في طوكيو الساعة الخامسة مساء، حيث بدا أنه حقق تقدماً لا يبارى تقريباً على منافسين اثنين له.
وذكرت وكالة "كيودو" اليابانية للأنباء، أنه من المتوقع أن يعلن سوجا، كبير أمناء مجلس الوزراء لفترة طويلة، ترشحه للانتخابات المقررة في 14 سبتمبر لقيادة الحزب، دون الإشارة إلى مصدر المعلومات.

وسوف يضمن فوز سوجا بزعامة الحزب أن يصبح أيضاً أول رئيس وزراء جديد لليابان منذ ما يقرب من ثمانية أعوام، حيث إن الحزب الديموقراطي الليبرالي الحاكم سوف يُحكِم نفوذه على تصويت البرلمان يوم 16 سبتمبر، أو نحو ذلك، لتعيين رئيس الوزراء الجديد.
أما المرشحان الوحيدان الآخران اللذان تم الإعلان عنهما- وزير الدفاع السابق شيجيرو إيشيبا ووزير الخارجية السابق فوميو كيشيدا - فإن احتمالات فوز أي منهما ضعيفة نظراً لتأييد أكبر فصائل الحزب لسوجا.