بيروت (وكالات)

أعلن رئيس الوزراء اللبناني السابق ورئيس «تيار المستقبل» سعد الحريري، أمس، عدم ترشحه لرئاسة الحكومة الجديدة، داعياً الجميع إلى سحب اسمه من التداول في هذا الملف. وقال الحريري في عدة تغريدات على حسابه الرسمي عبر «تويتر» إن «الاهتمام الدولي المتجدد ببلدنا، وعلى رأسه مبادرة الرئيس الفرنسي والزيارات التي قام بها عدد من المسؤولين الدوليين والعرب، يمثل فرصة قد تكون أخيرة لإعادة بناء بيروت، وتحقيق سلسلة إصلاحات يطالب بها اللبنانيون ونحاول تنفيذها منذ سنوات». وأضاف: «مع شكري الجزيل لكل من طرح اسمي مرشحاً لتشكيل حكومة تتولى هذه المهمة الوطنية النبيلة والصعبة في آن معاً، إلا أنني لاحظت كما سائر اللبنانيين أن بعض القوى السياسية ما زالت في حال من الإنكار الشديد لواقع لبنان واللبنانيين». وأردف قائلاً: «وبناء عليه، وانطلاقاً من قناعتي الراسخة أن الأهم في هذه المرحلة هو الحفاظ على فرصة لبنان واللبنانيين لإعادة بناء عاصمتهم وتحقيق الإصلاحات المعروفة والتي تأخرت كثيراً، فإني أعلن أنني غير مرشح لرئاسة الحكومة الجديدة وأتمنى من الجميع سحب اسمي من التداول في هذا الصدد».