لندن (الاتحاد)

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الحكومة التركية تواصل تجنيد «المرتزقة» في شمال سوريا لصالحها، حيث وصلت دفعة جديدة من «المرتزقة» إلى الأراضي التركية بغية إجراء دورات عسكرية ضمن المعسكرات التركية، بعد أن تم تجنيدهم من مناطق في حلب وإدلب. وأشار المرصد إلى أنه من غير المعلوم بعد ما إذا كان سيتم إرسال هؤلاء المرتزقة بعد التدريب إلى ليبيا أو أن تركيا تعتزم إرسالهم لأي منطقة أخرى. وكان المرصد أكد منذ أيام أن دفعة جديدة من مقاتلي الفصائل السورية الموالية لتركيا، جرى نقلهم إلى ليبيا للقتال إلى جانب حكومة الوفاق في حربها ضد الجيش الوطني الليبي، حيث قامت «الاستخبارات التركية» بنقل 120 من المرتزقة على الأقل من فصائل «سليمان شاه وفيلق الشام والسلطان مراد» من منطقة عفرين إلى تركيا ومنها إلى ليبيا.