أعلنت الفلبين اليوم الجمعة تأجيل الدراسة من نهاية أغسطس الجاري إلى مطلع أكتوبر، في ظل ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد في البلاد إلى 148 ألف شخص.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن الوزير التنفيذي سلفادور ميديالديا قوله في مذكرة اليوم الجمعة إن التأجيل يهدف إلى منح وزارة التعليم مزيدا من الوقت لضمان أن منظومة الفصول الدراسية الافتراضية سوف تسير بشكل سلس.

ومع تأجيل بدء الدراسة، سوف تستخدم الفلبين المدارس لأغراض الحجر الصحي للمصابين بالفيروس، في ظل ارتفاع معدلات الإصابة بالمرض.

ويذكر أن عدم توافر الأجهزة الإلكترونية وخدمات الانترنت يعقد خطوات استئناف الدراسة، وفق منظومة التعليم الافتراضي، في الدولة التي تقع بجنوب شرق آسيا.