أحمد شعبان وأحمد عاطف (القاهرة)

استكمل المصريون، أمس، مشاركتهم فى اليوم الثاني والأخير في انتخابات مجلس الشيوخ المصري «الغرفة الثانية للبرلمان» الذي تم استحداثه عقب تعديلات دستورية أقرت العام الماضي. وتوجه الناخبون للإدلاء بأصواتهم، حيث يحق لنحو 63 مليون مصري التصويت من المسجلين في قاعدة بيانات الناخبين أمام 27 لجنة عامة شملت محافظات مصر.
وبدأ مساء أمس فرز الأصوات تمهيداً لإعلان النتيجة النهائية 16 أغسطس الجاري.
وأكد رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات أن عمليات التصويت التي جرت على مدار يومين، مرّت بشكل هادئ ودون رصد أي معوقات أو مخالفات من شأنها التأثير على سلامة العملية الانتخابية، مؤكداً أن العالم سيقف طويلاً تحيةً وإجلالاً للمصريين على تنظيم هذه الانتخابات بهذه الصورة المشرفة في ظل الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم جراء انتشار جائحة «كوفيد- 19»، واصطفافهم ووقوفهم أمام لجان الاقتراع.
وشهدت الانتخابات في يومها الثاني والأخير إقبالاً كبيراً من السيدات والشباب من جميع الفئات العمرية الذين حرصوا منذ الساعات الأولى على المشاركة الإيجابية والفعالة في هذا الاستحقاق.