بيروت (وكالات) 

أكد وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية راؤول نعمة أن بلاده لديها قمح يكفي لتغطية أربعة أشهر من الاستهلاك، سواء في المخزونات الحالية أو في شحنات من المتوقع أن تصل إلى لبنان في أغسطس الحالي. وقال للصحفيين في القصر الرئاسي في بعبدا: «إن لبنان لديه 30 ألف طن من القمح في المخزونات، وإن من المتوقع وصول 110 آلاف طن إلى البلاد في الأسبوعين المقبلين. وأضاف:«لا أزمة مخزون ولا أزمة خبز!»، والحكومة التي استقالت الاثنين الماضي، وتتولى تصريف الأعمال حالياً ستُبقي على الدعم للسلع الأساسية.
وقال نعمة:«نحن نعمل مع برنامج الغذاء الدولي كي يتمكن المرفأ من العودة واستقبال كافة أنواع العلف والقمح، وبالأمس كنت في مرفأ طرابلس للتأكد من قدرته على استيعاب كافة الطلبات، وهو لا يعمل حالياً إلا بنسبة 30 بالمئة من قدرته الاستيعابية، ودرسنا إمكانية استقبال القمح بكميات أكبر فيه إذا لزم الأمر». وأضاف«بالنسبة إلى كافة السلع التي يحتاجها اللبنانيون، فإن كافة المرافئ في كل من طرابلس وصيدا وبيروت ستكون جاهزة للعمل، وليس هناك أي مشكلة في هذا الأمر». ونفى الأخبار المغلوطة الصادرة على وسائل التواصل الاجتماعي التي تزعم أن الدعم سيتوقف، مؤكداً أن الدعم لم يتوقف، ويتم يومياً توقيع كافة طلبات الدعم التي تذهب إلى مصرف لبنان».