أسماء الحسيني (القاهرة- الخرطوم) 

يبحث مؤتمر «أصدقاء السودان» -الذي يعقد اليوم برعاية المملكة العربية السعودية- سبل دعم عملية السلام في السودان. 
ويناقش المؤتمر -الذي يعقد عن بعد في اجتماع يعد التاسع ضمن سلسلة اجتماعات أصدقاء السودان التي بدأت أواخر عام 2019- نتائج مؤتمر شركاء السودان الذي انعقد مؤخراً في العاصمة الألمانية برلين، وسبل دعم عملية السلام في السودان. وسيخاطب المؤتمر عضو مجلس السيادة السوداني محمد حسن التعايشي، بالإضافة إلى ممثلين للحركات المسلحة السودانية. 
ومن ناحية أخرى، يتوجه وفد حكومي سوداني إلى جوبا قريباً، يترأسه وزير الدفاع السوداني اللواء ياسين إبراهيم، لبحث ملف الترتيبات الأمنية مع الحركات المسلحة السودانية. وعلى صعيد آخر، طالبت قوى وأحزاب سياسية الحكومة السودانية بالعمل من أجل وقف التصعيد الدائر في شرق السودان. 
ومن جانبه، اتهم الأمين السياسي للجبهة الثورية ورئيس الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة خالد إدريس جهات لم يسمها بإشعال الصراع بين النوبة والبني عامر في ولاية البحر الأحمر. 
يأتي ذلك في وقت بحث فيه مجلس الأمن الوضع في دارفور، بناء على طلب من المملكة المتحدة وألمانيا، وذلك على خلفية وقوع سلسلة من أحداث العنف في الإقليم بالأسابيع الأخيرة. 
وفي تطور آخر لافت، أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، في بيان أمس، رفع القيود عن تعاملات الأميركيين المالية مع السودان.