أحمد عاطف (القاهرة)

كشفت مصادر ليبية عن استعدادات تتم خلال الفترة المقبلة بين الحكومة الليبية المؤقتة (المدعومة من البرلمان) واليونان لدراسة توقيع اتفاقية لتعيين وترسيم الحدود البحرية الليبية اليونانية بشكل رسمي وقانوني، وذلك بعد مداولات مع البرلمان الليبي وموافقة المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي، موضحة أنها خطوة تنهي وتلغي اتفاق تركيا وحكومة الوفاق المنتهية ولايتها في ليبيا.
وأضافت المصادر لـ«الاتحاد» أن مشاورات تتم الفترة الحالية مع عدد من الدول العربية للمضى قدماً لتنفيذ تلك الخطوة وإعلانها لكي تعترف بها دول الجوار، خاصة وأن اتفاق السراج واردوغان لم يتم الاعتراف به حتى الآن من دول المتوسط. 
وأوضحت المصادر أن اتفاقية ترسيم الحدود بين ليبيا واليونان تأتي لحماية مصالح كلا البلدين وحماية ثرواتهم الاقتصادية، وهو ما أشار له وزير الخارجية في الحكومة الليبية المؤقتة عبدالهادي الحويج، عن وجود اتفاق مع اليونان يتعلق بدراسة إعادة ترسيم الحدود البحرية بين البلدين، مؤكداً أن الاتفاق بين حكومة الوفاق وأنقرة يفتقر إلى الغطاء القانوني على اعتبار أن حكومة فايز السراج غير شرعية، وبالتالي لا تملك الصلاحيات اللازمة لتوقيع اتفاقيات باسم ليبيا مع دول أخرى.