أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، أن بلاده طوّرت "أول" لقاح ضد فيروس كورونا المستجد. 
أطلقت روسيا على لقاحها اسم "سبوتنيك في" تيمناً بالانتصار السياسي والعلمي الذي حققه الاتحاد السوفياتي إبان الحرب الباردة بإرسال "سبوتنيك" أول قمر صناعي بنجاح إلى الفضاء. 
وقال بوتين "هذا الصباح، ولأول مرّة في العالم، تم تسجيل لقاح ضد فيروس كورونا المستجد" في روسيا، مضيفاً "أعلم أنه فعال بما فيه الكفاية، وأنه يعطي مناعة مستدامة".
وأكد الرئيس أن إحدى بناته تلقت اللقاح الذي طوّره مركز نيكولاي غاماليا للأبحاث في علم الأوبئة وعلم الأحياء الدقيقة بالتعاون مع وزارة الدفاع الروسية.
وأعلن رئيس الصندوق السيادي الروسي المشارك في تطوير اللقاح كيريل ديمترييف أن عشرين دولة أجنبية طلبت مسبقاً "أكثر من مليار جرعة"، دون أن يحدد من هي تلك الدول. 
وبحسب الصندوق السيادي، فإن روسيا جاهزة لإنتاج 500 مليون جرعة في العام في خمسة دول، مضيفاً أن بدء الإنتاج التجاري مقرر في سبتمبر المقبل. 
وأكّدت وزارة الصحة الروسية أن التلقيح المزدوج "سيسمح بتشكيل مناعة طويلة" قد تستمرّ "لعامين".
وتابع بوتين "الأهمّ بالطبع هو أن نتمكن في المستقبل من ضمان أمان غير مشروط في ما يخصّ استخدام هذا اللقاح".
وبحسب السلطات الروسية، يفترض تلقيح الطواقم الطبية والمعلمين الروس في أغسطس وسبتمبر، بينما يبدأ تداول اللقاح في يناير 2021.