قبل الرئيس اللبناني ميشال عون استقالة الحكومة، اليوم الاثنين، بعد الانفجار المدمر في مرفأ بيروت، وطلب منها الاستمرار بتصريف الأعمال ريثما تتشكل الحكومة الجديدة، حسبما ورد في بيان نقله التلفزيون.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن رئيس مجلس الوزراء اللبناني حسان دياب استقالة حكومته إثر انفجار مرفأ بيروت الذي أسفر عن مقتل 160 شخصاً، وإصابة أكثر من ستة آلاف آخرين.
وقال دياب في كلمة متلفزة «اليوم وصلنا إلى هنا، إلى هذا الزلزال الذي ضرب البلد (..) اليوم نحتكم إلى الناس وإلى مطالبهم بمحاسبة المسؤولين عن الكارثة المختبئة منذ سبع سنوات، إلى رغبتهم بالتغيير الحقيقي»، مضيفاً «أمام هذا الواقع نتراجع خطوة إلى الوراء بالوقوف مع الناس (...)، لذلك أعلن اليوم استقالة هذه الحكومة».