ولنجتون (وكالات)

أكد مسؤولو الصحة في نيوزيلندا، أمس، أن 100 يوم مرت دون أن تشهد البلاد أي حالة انتقال محلي معروفة لمرض «كوفيد - 19». وقال المدير العام للصحة في البلاد آشلي بلومفيلد: «إن هذا الإنجاز يستحق الاحتفال، لكنه حثّ النيوزيلنديين على عدم التهاون». وأضاف في بيان: «رأينا في دول أخرى مدى سرعة عودة الفيروس إلى الظهور والانتشار في أماكن كانت تحت السيطرة من قبل، ونحن بحاجة إلى الاستعداد بشكل أسرع للقضاء على أي حالات مستقبلية في نيوزيلندا»، وتابع: «كل شخص في الفريق المؤلف من خمسة ملايين نسمة له دور يلعبه في هذا». ويوجد في نيوزيلندا حالياً 23 حالة نشطة بـ«كوفيد - 19»، تم اكتشاف جميعها على الحدود، وهي داخل مرافق العزل.
وتم تسجيل أول حالة معروفة قادمة من الخارج إلى نيوزيلندا في 26 فبراير، وكان اكتشاف آخر حالة انتقال محلي في أول مايو الماضي.
وأغلقت البلاد حدودها أمام الجميع، باستثناء السكان والمواطنين في 19 مارس الماضي.
وبدأ الإغلاق في جميع أنحاء البلاد في 25 مارس، حيث تم إغلاق جميع مقار الأعمال تقريباً، وأغلقت المدارس، وطُلب من السكان البقاء في منازلهم.
وبدأت البلاد في رفع القيود ببطء بعد خمسة أسابيع.
لكن الحدود لاتزال مغلقة حتى الآن.
وسجلت نيوزيلندا ما مجموعه 1569 حالة مؤكدة ومحتملة بالفيروس، إضافة إلى 22 حالة وفاة. وفي غضون ذلك، ارتفعت أعداد المصابين بالفيروس، في أنحاء العالم، أكثر من 19.8 مليون شخص، توفي منهم نحو 730 ألفاً، فيما تجاوز عدد المتعافين 12 مليوناً.
وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر عام 2019. 
وتصدرت الولايات المتحدة القائمة مسجلة أكثر من خمسة ملايين إصابة، و162 حالة وفاة. وجاءت البرازيل في المركز الثاني مسجلة 3.2 مليون إصابة وما يربو على 100 ألف وفاة.
إلى ذلك، سجلت بريطانيا 1062 حالة إصابة جديدة بمرض «كوفيد - 19»، أمس، وهي أعلى زيادة يومية في الإصابات بالفيروس منذ أواخر يونيو الماضي، في وقت تفرض فيه السلطات إجراءات العزل العام من جديد في بعض المناطق ووسط مخاوف من موجة جديدة من التفشي.
وعلى رغم من ذلك، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون: «إن معاودة فتح المدارس في سبتمبر المقبل ضرورة اجتماعية واقتصادية وأخلاقية»، مشدداً على أنها ستكون قادرة على استئناف الدراسة بأمان.
وجاءت تصريحات جونسون تكراراً لأخرى أطلقها الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي نادى الشهر الماضي بإعادة فتح المدارس في الخريف.