أودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة 727.288 شخصاً على الأقل في العالم منذ ظهر في الصين نهاية ديسمبر، وفق مصادر رسميّة، اليوم الأحد.
وسُجّلت رسميّاً إصابة 19 مليوناً و674 ألفاً و290 شخصاً على الأقل في 196 بلداً ومنطقة بالفيروس منذ بدء تفشيه، تعافى منهم حتى اليوم 11 مليوناً و665 ألفاً و200 شخص على الأقل.
وسجلت السبت 6045 وفاة جديدة و278 ألفاً و509 إصابات جديدة في أنحاء العالم. والدول التي سجلت أكبر عدد من الوفيات في أرقامها الأخيرة، هي الولايات المتحدة (1329) تليها البرازيل (905) والهند (861).
والولايات المتحدة التي سجلت أول وفاة بكوفيد-19 مطلع شباط/فبراير، هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 162 ألفاً و425 وفاة من أصل أربعة ملايين و998 ألفاً و105 إصابات، بحسب تعداد جامعة جونز هوبكنز، وشفي ما لا يقل عن مليون و643 ألفاً و118 شخصاً.
بعد الولايات المتحدة، الدول الأكثر تضرراً بالوباء هي البرازيل، حيث سجلت 100477 وفاة من أصل 3 ملايين و12 ألفاً و412 إصابة، تليها المكسيك مع 52006 وفيات (475 ألفاً و902 إصابة) والمملكة المتحدة بتسجيلها 46566 وفاة من أصل 309 آلاف و763 إصابة، ثمّ الهند مع 43379 وفاة (2.153.010 إصابات).
ومن بين البلدان الأكثر تضرراً، تعد بلجيكا الدولة التي لديها أكبر عدد من الوفيات بالنسبة لعدد سكانها، إذ سجلت 85 وفاة لكل 100 ألف نسمة، تليها المملكة المتحدة (69)، والبيرو (63)، وإسبانيا (61)، وإيطاليا (58).
وحتى اليوم، أعلنت الصين رسمياً (من دون احتساب ماكاو وهونغ كونغ) 4634 وفاة من أصل 84619 إصابة تعافى منها 79168 شخصاً.
وأحصت منطقة أميركا اللاتينية والكاريبي الأحد حتى الساعة 11.00 ت غ 218 ألفاً و345 وفاة من أصل خمسة ملايين و505 آلاف و76 إصابة، أما أوروبا فسجّلت 213 ألفاً و91 وفاة من أصل ثلاثة ملايين و340 ألفاً و67 إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات المعلنة في الولايات المتحدة وكندا 171 ألفاً و438 وفاة (5.117.286 إصابة). 
وسجّلت آسيا 71303 وفيات (ثلاثة ملايين و412 ألفاً و962 إصابة)، والشرق الأوسط 29885 وفاة (مليون و239 ألفاً و138 إصابة)، وإفريقيا 22 ألفاً، و898 وفاة (1.036.731 إصابة) وأوقيانيا 328 وفاة (23031 إصابة).