قالت الأمم المتحدة إنها ستنظر في طلب لبدء تحقيق دولي في الانفجار الذي دمر بيروت، إلا أنها لم تتلق مثل هذا الطلب من الحكومة اللبنانية.
وصرح نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق للصحفيين يوم الجمعة "نحن بالتأكيد على استعداد لمساعدة السلطات اللبنانية مهما يكن اختيارها".
 وأرسل حوالي 50 لبنانيا بارزا يمثلون قطاعات المجتمع المدني والجماعات الناشطة رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش يطالبون فيه مجلس الأمن الدولي بتشكيل لجنة دولية للتحقيق في أسباب الكارثة.
 كما تطلب الرسالة من المجلس إنشاء لجنة وصندوق استئماني لإجراء مسح تفصيلي للأضرار وتقديم المساعدة للضحايا والإشراف على إعادة الإعمار.