تونس (وكالات)

أعلن الحبيب خضر مدير ديوان رئيس البرلمان راشد الغنوشي استقالته من منصبه، بعد 8 أشهر على تعيينه، دخل خلالها في صراعات وتجاذبات مع العديد من النواب، الذين اتهموه بالتحكم في مفاصل البرلمان.
وقالت مصادر داخل البرلمان إن استقالة خضر جاءت بعد ضغوط من النواب بسبب دوره المشبوه في مكتب رئيس مجلس النواب، والأدوار الخفية التي يلعبها لصالح تنظيم الإخوان الدولي.
ويعتبر الحبيب خضر أحد أهم القيادات في حركة النهضة ومن أبرز المقربين من زعيمها راشد الغنوشي.
يذكر أن رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي اتهمت خضر بالتعاون مع الإرهابيين وبأنه أفسح المجال أمامهم لدخول البرلمان، وطالبت عدة مرات بإقالته من منصبه.