صرح محافظ بيروت مروان عبود بأن أكثر من مئتي ألف من سكان العاصمة اللبنانية أصبحوا بلا مأوى من جراء الدمار الواسع الذي تسبب فيه الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت أمس.

وقال: "ما بين 200 إلى 250 ألف شخص باتوا بلا مسكن ونعمل على إغاثتهم عبر تأمين مأكل ومشرب ومسكن". 
ووصف عبود، بعد اجتماع طارئ في بلدية بيروت لإحصاء الأضرار، أهالي العاصمة بـ"المنكوبين".
وأفاد بأن "الأضرار كبيرة وقيمتها تتراوح بين ثلاثة إلى خمسة مليارات دولار".

وأعلن الصليب الأحمر اللبناني صباح اليوم ارتفاع عدد قتلى الانفجارات التي شهدها مرفأ بيروت إلى مئة قتيل، إلى جانب نحو أربعة آلاف مصاب.

وكان رئيس الوزراء حسان دياب أعلن أمس أن الانفجار وقع في مستودع كان يتم فيه تخزين نحو 2750 طنا من مادة نترات الأمونيوم منذ ست سنوات دون إجراءات سلامة.